تكنولوجيا

القضاء على العدوى

القضاء على العدوى

كيف نجحت GAMA Healthcare في تغيير طريقة التعامل مع العدوى المرتبطة بمقاومة المضادات الحيوية والرعاية الصحية

في العالم العربي، يعاني 1 من بين كل 10 مرضى حالات حرجة من عدوى مرتبطة بالرعاية الصحية (HAI)، وهو ما يتسبب في ضعف نتائج علاج المرضى وزيادة فترة الإقامة في المستشفى واستنزاف موارد الرعاية الصحية. وفي ظل ارتفاع معدّلات مقاومة المضادات الحيوية، لا بد من العثور على طرق أفضل لوقف انتشار العدوى في مستشفياتنا.

الحل الشامل

في عام 2004، تصدّرت عناوين الأخبار عدوى المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (MRSA) المرتبطة بالرعاية الصحية، وذلك بسبب القلق العام من انتشارالبكتيريا الخارقةالمقاومة للمضادات الحيوية من خلال المستشفيات. ولا شك في أن المرضى حاملي العدوى والأسطح الملوثة وعدم الاهتمام بنظافة الأيدي من العوامل التي تساهم في تكرار تفشّي العدوى في أنحاء العالم. لاحظ طبيبان يعملان في هيئة الخدمات الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة في ذلك الوقت مشكلة تبدو لأول وهلة بسيطة، وهي أن سماعة الفحص تلمس كل واحد من مرضاهما، لكن لم تتوفّر طريقة سهلة وفعّالة لتنظيفها بين جلسات الكشف في الأجنحة المزدحمة.

في ذلك الوقت، كان كلٌ من التنظيف والتطهير عملية مختلفة ومستقلة بذاتها. وكان من الضروري تنظيف السطح أولاً باستخدام مادة منظفة، والانتظار حتى تجف ثم تطهيره باستخدام الكحول أو الكلور. ونظرًا لعدد الخطوات التي يتطلبها ذلك، كثيرًا ما تجاهل فريق العمل إحدى خطوات هذه العملية من أجل رعاية مرضى آخرين.

وقد أثارت هذه الملاحظة البسيطة تساؤلات لدى الطبيبَين غاي برايفرمان وآلن هنوكا. هل من الممكن تغيير طريقة إجراء عمليتَي التنظيف والتطهير؟ هل يمكن أن يساهم أحد الابتكارات في تيسير الأمور على العاملين في مجال الرعاية الصحية؟ هل يساعد ذلك في حماية المرضى من انتشار العدوى؟

أهمية تطهير الأسطح

لا يقتصر الأمر على سماعة الطبيب فحسب، إنما يمكن أن يكون لأي سطح دور مهم (لكن يتم التغاضي عنه في كثير من الأحيان) في نقل الميكروبات. عندما يلمس العاملون في مجال الرعاية الصحية الأسطح في بيئة المريض، قد تلتقط أيديهم بعض الميكروبات الضارة، تمامًا كما لو أنهم لمسوا المريض بشكل مباشر. وبهذه الطريقة، يمكن أن تنتقل البكتيريا والفيروسات وغيرها من مسببات الأمراض بدون وعي من مريض إلى آخر. ويمكن أن يبقى عدد كبير من مسببات الأمراض على الأسطح لفترات طويلة (ساعات أو أيام أو حتى شهور).

مثبت سريريًا

أسس الطبيبان غاي وآلن GAMA Healthcare وقدّما للعالم منتجهما Clinell Universal Wipes. وهو أول مناديل مبللة تجمع ما بين التنظيف والتطهير في خطوة واحدة. ومن خلال الجمع بينهما وتيسير تنفيذهما، أراد غاي وآلن تحسين فرصة العاملين في الامتثال للإجراءات المطلوبة والحد من تلوث البيئة التي يعملون فيها وبالتالي الحد من خطر نشر العدوى. وقد استعانا بتركيبة تضم مزيجًا من المطهرات للقضاء على مجموعة واسعة من الميكروبات والحد من اكتسابها للمقاومة بشكل فعّال. وعلى عكس المطهرات الأخرى، كانت Clinell Universal Wipes فعّالة في الظروف غير النظيفة ومع فترات التلامس القصيرة جدًا، ما أكّد أن البيانات التي تم تسجيلها خلال الاختبارات المعملية حول الكفاءة ستنعكس على الأداء في الواقع. عندما تم استخدام Clinell Universal Wipes للمرة الأولى في إحدى المستشفيات التعليمية التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية، انخفض معدّل الإصابة بعدوى المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (MRSA) بنسبة 55%. 

أخصائيون في الوقاية من العدوى

بعد أكثر من 17 عامًا، تتوفّر منتجات GAMA Healthcare الآن في أكثر من 70 بلدًا وتُستخدم Clinell Universal Wipes في 9 من بين كل 10 مستشفيات تابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية. وقد أثبتت Clinell Universal Wipes كفاءتها في القضاء على مسببات الأمراض، سواء كانت فيروسات أو بكتيريا أو فطريات. وقد تم استخدامها في مختلف أنحاء العالم العربي للمساعدة في مكافحة العدوى بأمراض مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) وكوفيد– 19.

واليوم، لا تزال GAMA Healthcare تحت إدارة غاي وآلن وقد أصبحت شركة رائدة عالميًا في مجال الوقاية من العدوى. وتتركّز جهودها بصفة أساسية على تقديم الحلول المبتكرة للوقاية من العدوى من خلال تطهير الأسطح والمحافظة على نظافة الجلد وعزل المرضى. 

ولا تزال جميع منتجات الشركة تستند إلى التساؤلات التي طرحاها في البداية حول الابتكارات التي يمكن أن تساعد في حماية الناس والمرضى من انتشار العدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى