تكنولوجيا

أنابيب العيّنات المخبرية 

أنابيب العيّنات المخبرية 

إستعمالات مختلفة باختلاف لون غطاء الأنبوب

تعتبر أنابيب العيّنات المخبرية المُستخدمة في المختبرات الطبية لجمع العيّنات من أهم الأدوات للبدء بأي فحص، حيث تتمتع بمواصفات عالية الجودة ويحتاج تصنيعها الى دقة عالية ومواد أولية ذات تصنيف طبي مطابق للمواصفات العالمية، حيث أن تصنيع أنابيب سحب الدم مشروع عملاق يتم تصنيعه في مصانع خاصة وتتميز بالدقة في عملية الإنتاج.

تختلف الأنابيب المستخدمة باختلاف فحص الدم وتختلف المادة الموجودة بداخل كل أنبوب بحسب نوع الفحص المطلوب، إذ لا يمكن الخلط بين الأنابيب فلكل منها تحليل معين بحسب نوع المادة الموجودة بداخله والتحليل الممكن استعماله فيه، حيث تحتوي على مواد حافظة تمنع التغيرات في العيّنة ومضادات التخثر تمنع تشكل الخثرة وتمنع التجلط؛ وتكون الأنابيب مختلفة الأحجام وذات أغطية مختلفة الألوان ويدل كل لون على محتوى الأنبوب.

أنواع الأنابيب وألوان الأغطية

تشير أغطية الأنابيب المستخدمة لجمع العيّنات الى مواصفاتها وما تحتويه والمقصود هنا وجود او غياب المواد المضافة او المواد الحافظة او مواد التخثر، على ان يتم تحديد نوع الأنبوب بحسب الفحوصات المطلوبة؛ فالمواد الحافظة تمنع التغيرات في العينة ومضادات التخثر تمنع تشكل الخثرة وتمنع التجلط، بالإضافة الى وجود أنابيب خاصة مفرغة من الهواء تسمى Vacutainer Tube.

الأنابيب ذات الغطاء الأحمر

يشير الأنبوب ذات الغطاء الاحمر الى خلوّه من المواد المضافة مثل مضادات التخثر ويوجد أنواع منها يضاف لها عنصر السيليكون أو الهلام بهدف التقليل من عملية التحلل الدموي وتستعمل مثل هذه الأنابيب في بنك الدم وبعض الاختبارات الكيميائية الروتينية والهرمونات كما تستعمل في قسم المصليات Serology؛ تحتوي على جزيئيات السيليكا بداخلها لفصل السيروم أو كما يُعرف بمصل الدم.

الأنابيب ذات الغطاء الأصفر

هذا النوع من الأنابيب يحتوي على مادة مانعة للتجلط  وهي عبارة عن مادة هلامية يتم وضعها بشكل بسيط جداً لأنها ليست مركّزة وذلك حتى تستطيع هذه المادة أن تمنع التجلط ولكي تستطيع فصل السيرم. يتم استخدام هذا النوع من الأنابيب في قسم المصليات لزراعة الدَّم والسوائل الجسديَّة.

الأنابيب ذات الغطاء الأزرق

يتم استخدام هذا النوع من الأنابيب في تحاليل تخثر الدم مثل تحليل اختبار عامل الفيبرينوجين، ووقت عامل البروثرومبين، ووقت عامل البروثرومبين الجزئي. يتم وضع داخل الأنبوب مادة الصوديوم ستريت وبعد عملية سحب العينة يتم إضافة 7 مل منه وبعدها يتم وضعة على عينة دم بنفس الحجم.

الأنابيب ذات الغطاء الأخضر

هذا النوع من الأنابيب يعتبر الأقل استخدامًا وهو مخصَّص لفحوصات الكيمياء الحيويَّة التي تتطلَّب بلازما هيبارين أو دم كامل للتحليل. يضاف إليه مواد مثل الصوديوم أو الليثيوم هيبارين. كما يتم استعماله في قسم علم الوراثة الخلوي، وكذلك يمكن اللجوء إليه في قياس الرقم الهيدروجيني، وغازات الدم، والإلكترونيات، والأحماض الأمينية، والهرمونات. ويكون حجم العينة اللازم سحبها من المريض 10 مل.

الأنابيب ذات الغطاء الأرجواني

تُستخدم لعمل اختبارات أمراض الدم، حيث يلزم التحاليل الطبية الكاملة للتحليل الدم. تحتوي على حمض إثيلين أميني تتر أسيتيك، الذي يعمل كمضاد للتخثر الدم من خلال الإرتباط بالكالسيوم فى الدم، وتحتوي أيضاً على بعض المعادن في الدم ويستخدم ذلك فى علاج التسمم بالحديد أو الرصاص، أو الزئبق.

الأنابيب ذات الغطاء الرمادي

يتم استخدام هذا النوع من الأنابيب في تعيين مستوى الجلوكوز؛ يحتوي الأنبوب على مادة فلوريد البوتاسيوم وهو يعمل على منع تركيز الجلوكوز حيث يساعد في إيقاف تحليل السكر في كريات الدم. ويحتوي كذلك على أكسالات البوتاسيوم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code

زر الذهاب إلى الأعلى