نيوز

المستشفى الأهلي يعتمد تقنية التردد الحراري لعلاج الساقين

المستشفى الأهلي يعتمد تقنية التردد الحراري لعلاج الساقين

الدكتور عاطف بن يوسف استشاري جراحة القلب المفتوح والأوعية الدموية في المستشفى الأهلي الدوحة – قطر

اعتمد المستشفى الأهلي مؤخراً على تقنية علاج الدوالي بالتردد الحراري في أقل من ساعة لعلاج الأوردة الثاقبة، من خلال إرسال التردّدات اللاسلكيّة التي تعمل على تسخين الوريد الثاقب المصاب ليصل إلى مرحلة الإنغلاق. بعد أن يتم فحصه بإنشاء وخز بسيط يتم إدخال القسطرة أو الأنبوب المخصّص من خلاله، حيث يتم الكشف بالموجات فوق الصوتية عن المنطقة المصابة، والتي تظهرها بشكل واضح المادة الموضوعة داخل أنبوب القسطرة.

الدكتور عاطف بن يوسف، استشاري جراحة القلب المفتوح والأوعية الدموية، أوضح أن هذا النوع من العلاج يعتمد على استخراج التردد الحراري من التردد اللاسلكي، بهدف الاستفادة من تأثير السخونة على دوالي المنطقة المصابة؛ مؤكداً أن إجراء هذه التقنية يتم تحت تأثير المخدر الموضعي مع امكانية عمل التنويم البسيط.

وذكر الدكتور بن يوسف، أن علاج الدوالي بالتردّدات الحرارية يمتاز بفوائد كثيرة منها زيادة معدل النجاح الفوري ونتائج مستقرة مع مرور الوقت. كما أن المرضى المعالجين بإمكانهم استئناف نشاطهم الطبيعي في اليوم التالي، ومن الناحية الجمالية لا يوجد أي جروح في الجلد وبالتالي لا تترك أي أثر. أشار د. بن يوسف في سياق حديثه، إلى كيفية إجراء هذا النوع من العمليات على وجه التحديد، والتي تبدأ بإحداث وخز، يتم من خلاله إدخال مجس معدني صغير (القسطرة) مع الأقطاب في الوريد. ثم يوفر طاقة حرارية للتردّدات الراديوية التي تسبب تراجع جدران الوريد. وتحت تأثير درجة الحرارة يضيق الوريد ويجف من دون إحداث تلف في الأنسجة المحيطة، ما ينتج بعد ثلاثة اشهر اختفاء الدوالي بنسبة كبيرة جداً.

تستمر هذه العملية تحت التخدير الموضعي في أقل من ساعة، لذلك من الممكن العودة إلى المنزل في اليوم نفسه.

ونوّه أن الأوعية الدموية نوعان شرايين وأوردة حيث أن الدوالي تظهر تحت سطح الجلد نتيجة خلل في أحد صمامات الوريد السطحي الرئيسي مع الاوردة الثاقبة ما يؤدي إلى ارتجاع في الدم وظهور الدوالي. تظهر الدوالي أيضاً عندما يحصل تجمع في الدم وبالتالي يحدث تضخم بالأوردة، كما أنه نادراً ما يحدث تقرحات وريدية.  

وأضاف الدكتور عاطف بن يوسف بقوله: “تختلف أعراض الدوالي من شخص لآخر فهي تشوّه الشكل الجمالي للساقين بحيث تظهر الأوردة الدموية بالقرب من سطح الجلد، كما تتسبب بحدوث ألم وثقل في الساقين وخاصة عند الوقوف لفترات طويلة وتورم في القدمين والكاحلين. يرافق كل ذلك الشعور بحكة وتغير لون الجلد، إضافة إلى تقرحات وريدية وهي من أخطر الأعراض والمشاكل الناتجة عن دوالي الساقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code

زر الذهاب إلى الأعلى