مقابلات

الدكتور فاتح محمد غول

الرئيس التنفيذي لمستشفى فقيه الجامعي

الدكتور فاتح محمد غول

“لدينا نموذج رائد يوفر اندماجًا مثاليًا لخدمات الرعاية الصحية”

يقدم مستشفى فقيه الجامعي إضافة نوعية الى مشهد الرعاية الصحية في دبي ليقدم نموذجًا رائدًا كمستشفى ذكي ورقمي بالكامل ويوفر اندماجًا مثاليًا لخدمات الرعاية الصحية من خلال اعتماد التكنولوجيا الذكية، إلى جانب المهارات العالية التي يتمتع بها الكادر الطبي. الدكتور فاتح محمد غول، الرئيس التنفيذي لمستشفى فقيه الجامعي خصّ مجلة “المستشفى العربي” بحوار تناول فيه استراتيجية المستشفى والرؤية المتّبعة لتوفير أرقى الخدمات الصحية التي تناسب احتياجات المرضى عبر خدمات ذكية تجعله أحد أكثر الصروح الطبية ذكاءً في المنطقة.

نود بدايةً الحديث عن الاستراتيجية المتّبعة لديكم لتقديم نموذج رائد في قطاع الرعاية الصحية؟

تهدف مجموعتنا إلى أن تكون مزودًا رائدًا لخدمات الرعاية الصحية المتكاملة في المنطقة. وتشمل أهدافنا الرئيسية تعزيز النتائج السريرية وتجربة المريض وذلك من خلال استخدام نموذج تقديم الرعاية الذي تم اختباره.  كما تركز استراتيجية المجموعة في كونها كيانًا متكاملًا للرعاية الصحية مع وجود بصمة تميزها في جميع أنحاء المنطقة، وخاصة في الأوساط الأكاديمية الطبية والتدريب.

وبالتالي، فإن النموذج الرائد لمستشفى فقيه الجامعي يوفر اندماجًا مثاليًا لخدمات الرعاية الصحية مع التميّز الأكاديمي، الذي تم تطويره على مدار 43 عامًا الماضية.

ما هي الرؤية المتّبعة في رعاية المرضى والتي جعلتكم اليوم مرجعاً للتميّز ومقصداً للمرضى؟

تتمثل رؤية مستشفى فقيه الجامعي في تقديم أعلى جودة من النتائج لمرضاه، والتي يتم تحقيقها من خلال اعتماد التكنولوجيا الذكية، وموظفينا الذين تم اختيارهم بعناية وجميعهم من ذوي المهارات العالية، إلى جانب التزامهم بقيم الإحسان والتعاطف والرحمة، مما يؤدي إلى توفير رعاية مثالية للمرضى.

لقد كان قرار بناء مستشفى فقيه الجامعي كمستشفى ذكي ورقمي بالكامل قرارًا واعيًا، حيث توفر السجلات الطبية الإلكترونية المتكاملة للمستشفى تحسينات داعمة لجودة خدمات الرعاية الصحية وكفاءتها للمرضى والمجتمع ككل.

إحد العوامل التي تجعل المستشفى وجهة مفضّلة، هو كفاءة موظفينا المدربين تدريباً عالياً، إلى جانب تصميم جميع غرف المرضى بدقة مع وضع راحتهم في عين الاعتبار. تحتوي جميع الغرف على أحدث التقنيات الطبية المفيدة ونظام المعلومات والترفيه والعديد من الخدمات المساعدة. يقدم مستشفى فقيه الجامعي أيضًا تطبيق للمرضى لا مثيل له، حيث يحصل المريض على الرعاية ويصل إلى سجلاته الطبية بسهولة. كما أنشأنا معايير خاصة بنا، على سبيل المثال مركز القيادة المركزية بالمستشفى  (C3) والذي يتم استخدامه على نطاق واسع لمراقبة عمليات المستشفى بأكملها مباشرة، مما يساهم في تقديم رعاية فعالة للمرضى. 

ولقد تم تصميم المستشفى بعناية حيث أن جميع الخدمات المُنقذة للحياة بجانب بعضها البعض، وبالتالي يمكن الوصول إليها بسهولة.

لعل من أبرز ما يتميز به المستشفى هو الجمع بين الخبرات الطبية والأبحاث الأكاديمية. كيف يسهم ذلك في توفير أرقى الخدمات الصحية التي تناسب احتياجات المرضى؟

الرعاية الصحية هي صناعة دائمة التطور، ففي كل يوم نرى اختراعات وابتكارات وتقنيات جديدة يتم تقديمها. هذه التطورات تساعد مقدمي الرعاية الصحية على رفع مستوى رعاية المرضى إلى مستوى أعلى. وبالتالي، فإن البحث الأكاديمي هو ميزة أساسية من مميزات المستشفى، لأنه يوفر لأطبائنا الأدوات اللازمة لتحسين نتائج المرضى. 

سيستهدف بحثنا سد الثغرات الحيوية في احتياجات المرضى. لدينا خارطة طريق لبناء جامعة في المستقبل القريب. كما أن مستشفى فقيه الجامعي سيقود الطريق نحو إنشاء مراكز التميّز في التعليم الطبي والبحث.

افتتاح مستشفى فقيه الجامعي في دبي يعتبر أول توسع لمجموعة فقيه للرعاية الصحية خارج المملكة العربية السعودية. ما هو سبب اختياركم إمارة دبي وتحديداً واحة دبي للسيليكون؟

كانت إحدى الاستراتيجيات الرئيسية لنمو المجموعة هي التنويع الجغرافي للأعمال خارج المملكة العربية السعودية. تم التوصل إلى قرار الاختيار والتوسع في دبي بسبب اللوائح المستقرة والبنية التحتية المتطورة هنا. بالإضافة إلى ذلك، من الإعتبارات الرئيسية هو أن دبي هي مركز الرعاية الصحية في المنطقة. تم اختيار واحة دبي للسيليكون بشكل خاص، حيث شعرت المجموعة بأن المنطقة مناسبة لاستراتيجية نمو الأعمال، بالإضافة إلى أنه يمكن إنشاء مستشفى ذكي ووضع جميع المواقع القريبة تحت مظلة تقديم الرعاية. 

كما يمكن الوصول إلى المستشفى بسهولة من خلال طريقين سريعين رئيسيين والمسافة إلى واحة دبي للسيليكون من جميع الإمارات الأخرى هي نفسها تقريبًا.

ما هي أبرز عناصر التميّز التي تلتزمون بها والتي أوصلتكم إلى هذه المكانة العالمية بعد أربعة عقود من الخبرة؟

نحن نتبع نهجًا متعدد التخصصات ونضمن العمل الجماعي المتماسك. في خطة علاج المريض، يتم إشراك طاقم من مستويات مختلفة من هرم العلاج. يتميز النهج بتحسين نتائج الرعاية الصحية وتقليل معدلات الوفيات ورفع مستوى رضا المرضى. يمنح نظام البيانات المتكامل الخاص بنا ميزة إضافية لنموذج الرعاية، حيث أنه يدير بسلاسة بيانات المرضى الكبيرة غير المنظمة، وبالتالي يساعد الأطباء على اتخاذ قرارات العلاج الصحيحة في الوقت المناسب، مما يساهم في تحسين الجودة الشاملة للرعاية. كما أنه يساعد الأطباء على مراقبة وإدارة صحة المريض عن بعد، حتى وإن كان أحدهما في مكان آخر من العالم. أخيرًا، يوفر مستشفى فقيه الجامعي خدمات متصلة عبر سلسلة متصلة (الرعاية في المستشفى والرعاية المنزلية والرعاية الافتراضية). بهذه الطريقة، يمكننا التأكد من عدم وجود ثغرات في مسار تقديم الرعاية لمرضانا. من خلال التعلم من إرث مجموعتنا الأم، مجموعة فقيه للرعاية الصحية، وصلنا إلى نماذج تقديم الرعاية التي لديها القدرة على تغيير الحياة وذلك من خلال التميّز السريري والرعاية الرحيمة والتعليم الصحي.

يُشكّل مستشفى فقيه اليوم أحد أكثر الصروح الطبية ذكاءً في المنطقة. ما هي الأنظمة المتبعة التي مكّنتكم من تحقيق ذلك؟

هذا صحيح. تم بناء المستشفى كمرفق ذكي ومواكِب للمستقبل، حيث أن هناك عدة مرافق وأنظمة تجعل من مستشفى فقيه الجامعي “مستشفى ذكي” كتطبيق الهاتف للمرضى وهو مفصل وسهل الاستخدام، ومركز القيادة المركزي (C3)، ونظام ملاحة المستشفى المميز، ونهج الفريق متعدد التخصصات، وبروتوكولات الشفاء المعزّزة لشفاء أسرع. تطبيق الهاتف للمرضى أداة رائعة طوّرها فريقنا باستخدام الذكاء الاصطناعي، حيث يساعد المرضى في تسجيل بياناتهم وحجز مواعيدهم من منازلهم.  لا يقتصر الأمر على توفير الوقت للمرضى فحسب، بل يتيح لنا أيضًا الاستعداد مسبقًا وتشغيل عملية الرعاية بشكل أكثر كفاءة.

تشمل الميزات الأخرى للتطبيق تقديم استشارة الطبيب، وخطة العلاج، ومعلومات العلاج مثل الوصول إلى تقارير المختبر والوصول في الوقت الفعلي إلى الأدوية الموصوفة وفرزها، ومتابعة ما بعد الخروج، وتوافر محتوى الرعاية الصحية، ومشاركة البيانات الكاملة مع المريض.استفاد مرضانا الدوليون بشكل كبير من التطبيق. حيث يمكنهم بسهولة إرسال سجلهم الطبي أثناء إقامتهم في وطنهم. 

كما يمكن إعداد بيانات المرضى وتخطيط العلاج قبل سفرهم والوصول إلى المستشفى.

يعد نظام المعلومات والترفيه للمريض أيضًا أحد أهم ميزاتنا، حيث أنه يوفر وصولاً سهلاً إلى المعلومات الطبية الخاصة بالمريض (بلغته المفضلة) ومنصات الترفيه، بنقرة زر بسيطة. هناك مميزات أخرى تحظى بتقدير مرضانا كقنوات الترفيه وخيارات طلب الوجبات حيث يمكن للمرضى أيضًا اختيار وجباتهم (بذوقهم الخاص) وإدارة خدماتهم ومحتوى تثقيف المريض.

 أما من ناحية البنية التحتية، فلدينا مبنى صديق للبيئة بنسبة 100٪، وبيئة خالية من التدخين، لمساعدة المرضى على التعافي بشكل أسرع وتمكين موظفينا من الأداء بشكل أفضل.

ماذا عن أحدث الأجهزة الطبية الذكية التي يوفرها المستشفى؟

اسمحوا لي بأن أقدم لكم لمحة عن مستوى ذكاء المستشفى، على الرغم من أنه قد لا يكون من الممكن ذكر كل التفاصيل هنا. لدينا صيدلية آلية مؤتمتة بالكامل التي بدورها تقلل من وقت الانتظار، وتزيل حواجز اللغة، بالإضافة إلى الحصول على الدواء المناسب من دون أي أخطاء. يعتمد المستشفى خدمات بمساعدة الروبوت في العمليات الجراحية والعلاج الطبيعي أيضًا. من المعروف أن الإجراءات الروبوتية تعطي نتائج دقيقة، وتساعد على التعافي بشكل أسرع، وتقلل من مضاعفات ما بعد الجراحة.

لدينا أيضًا تشخيصات راديو مدعمة بالذكاء الاصطناعي، تساعد الأطباء في الوصول إلى تشخيص وخطط علاج أفضل للمرضى.

وأيضا تم تجهيز المستشفى بأسرّة ذكية تحتوي بشكل أساسي على ميزات الاتصال اللاسلكي وخيارات استدعاء الممرضات وأجهزة الاستشعار المختلفة، كما أنها مريحة في التصميم وتقلل من حالات سقوط المرضى والإصابات، والكثير من المميزات الأخرى. إلى جانب ذلك، قمنا بإنشاء مركز قيادة مركزي يحسّن من كفاءة وظائف المستشفى في إدارة آلية أوقات الانتظار واستخدام غرف العمليات واستخدام الأسرّة.

يحتوي مستشفانا أيضًا على غرف مرضى مصمّمة خصيصًا للسماح بدخول أشعة الشمس إليها، مما يوفر بيئة علاجية مثالية لمرضانا. وتتضمن بعض التقنيات والمعدات الطبية المتقدمة الأخرى تجهيزات للطب النووي، ومجموعة جراحية متطورة، ومختبر قسطرة.

ما هو دور شركات التكنولوجيا العالمية التي تتعاملون معها لتطوير ابتكارات تخدم المرضى والفريق الطبي بأسلوب ذكي؟

يمكننا أن نكون مركز تدريب ومركز أبحاث للمهنيين الطبيين من جميع أنحاء المنطقة، حيث يمكنهم القدوم والتعرف على أحدث التقنيات والإجراءات باستخدام أحدث المعدات المتاحة في هذا المجال.

ما هي مواصفات المستشفى من حيث القدرة الاستيعابية والأجهزة الأخرى المتطورة والكادر البشري ذي الكفاءة والخبرة العريقة؟

تم بناء المستشفى بطاقة استيعابية لأكثر من 700 ألف مريض كل عام، بحيث يضم المستشفى 350 سريرًا و55 عيادة. وهو مؤلف من 4 مبان، ويتكون من طابقين تحت الأرض و6 طوابق فوق الأرض. يضمن التصميم الذكي وجود جسور متصلة في جميع المواقع. ومن أجل راحة المرضى وعائلاتهم، قمنا أيضًا ببناء موقف سيارات واسع. تم تصميم الردهة الخاصة بنا لتوفير بيئة مريحة وواسعة ومضاءة جيدًا بالضوء الطبيعي. كما أنها تحتوي على مقهى لأقارب المرضى وعائلاتهم للاسترخاء والراحة خلال ساعاتهم المجهِدة في المستشفى.  ومن المعروف أن المستشفى الذي يحتوي على لمسات جمالية له تأثير إيجابي على المرضى وعائلاتهم، لذا أضفنا مؤخرًا إلى الردهة معرضًا فنيًا متغيرًا باستمرار لفنانين مختلفين.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code

زر الذهاب إلى الأعلى