مقابلات

الدكتورة سكينة الأمير

الدكتورة سكينة الأمير

إستشارية الجراحة العامة وجراحة الثدي في مستشفى أن أم سي رويال- مدينة خليفة

“قمنا باستحداث عيادة الثدي لنشر الوعي والوقاية من السرطان”

توفر عيادة الثدي جميع خدمات الرعاية الشاملة للمرضى في موقع واحد، وتنقسم تلك الخدمات إلى تداخلات غير جراحية أو تداخلات جراحية. التداخلات غير الجراحية تتضمن إجراء الفحوصات وتشخيص حالة المريضة حيث ان الكثير من أورام الثدي هي من الأنواع  الحميدة الليفية وشحوم الثدي التي قد تحتاج للمتابعة لفترة زمنية معيّنة لمراقبة تطورها ونموها. ويمكن ان يتم الإستئصال في حالة حدوث تغيرات في هذه الأورام او اذا كانت من النوع المعقد او العملاق فيتم إزالتها جراحياً.

أكياس الثدي أيضاً من الأمراض الشائعة في الثدي التي يتم مراقبتها على فترات ولا تحتاج للعلاج الجراحي، واذا كانت كبيرة بالحجم ومصاحبة للألم يتم تفريغها بإبرة من دون علاج جراحي. خراج الثدي يتم علاجه في أغلب الأوقات بالمضاد الحيوي وقد يحتاج للتفريغ ايضاً من دون تداخل جراحي ولكن في بعض الأحيان نلجأ لفتحه جراحياً اذا كان الخراج كبير بالحجم ولم يتم تفريغه بشكل كامل بواسطة السحب. تمدد القنوات الثديية الذي يصيب النساء فوق الخمسين عاماً والذي يحتاج فقط للمتابعة من دون التدخل الجراحي، ويمكن علاجه بالمضادات الحيوية اذا كان مصاحباً لافرازات من الحلمة مع وجود احمرار وألم في الحلمة والأنسجة المحيطة؛ وفي بعض الاحالات نحتاج للخزعة لاستبعاد الاصابة بسرطان الثدي.

أما سرطانات الثدي، فتوفر عيادة صحة الثدي خيارات علاجية على يد كوادر خبيرة في تقديم هذا النوع من الرعاية من خلال إعداد أفضل خطط العلاج بالاعتماد على نوع السرطان وحجمه وموقعه ودرجة المرض ونتائج فحوصات المختبر والصحة العامة للمريضة. مشاكل الثدي ليست دائما سرطان، بل هناك الكثير من الأورام الحميدة غير الخطيرة لكنها بشكل أو بآخر تسبب هالة من الخوف والتوتر للمرأة.  لتخفيف هذا التوتر قمنا باستحداث عيادة الثدي في المستشفى  one stop breast clinic. تسعى العيادة لنشر الوعي بشأن صحة الثدي والوقاية من السرطان، إلى جانب تقديم خدمات الكشف المبكر والتشخيص والعلاج لأورام الثدي الخبيثة والحميدة.

يتم استقبال المريضة في العيادة من قبل متخصصين في صحة الثدي وجراحته، فيتم أخذ التاريخ المرضي للمريضة مع فحصها سريرياً ومن ثم تحديد الصور الشعاعية المناسبة لحالتها.

  • صورة الثدي الإشعاعية Mammogram
  • الموجات فوق الصوتية  للثدي Breast Ultrasound 
  • التصوير بالرنين المغناطيسي MRI Mammography

يتم أخذ نتائج الفحوصات المطلوبة في اليوم نفسه مع إمكانية إجراء الخزعة للحالات التي تستدعي ذلك مباشرة. 

الحالات المرضية التي تتطلب العلاج الجراحي:

  • سرطان الثدي ومرحلة ما قبل التسرطن . DCIS
  • ورم فيلودس والأورام محتملة التسرطن لوجود نسيج لا نمطي فيها. 
  • الورم الليفي المعقد أو العملاق.
  • الورم الحليمي الحلقي الذي ينمو في قناة اللبن. 
  • خراج الثدي الذي لا يستجيب للعلاج بالمضادات والتفريغ. 
  • الأكياس الدهنية والأورام الشحمية كبيرة الحجم والمصاحبة للآلام المزمنة. 

تعد جراحة سرطان الثدي عاملاً أساسياً في علاج سرطان الثدي، وتنطوي على إزالة السرطان من خلال عملية. يمكن استخدام جراحة سرطان الثدي بمفردها أو مع علاجات أخرى، مثل العلاج الكيميائي، والعلاج بالهرمونات، والعلاج الموجه، والعلاج الإشعاعي. يقدم مستشفى ان ام سي جراحين متخصصين في جراحة الثدي ذوي خبرة عالية، ويتم العمل مع متخصصين آخرين لوضع نهج علاجي يراعي الحالة الفردية ويقدم للمريضة الرعاية المتكاملة التي تحتاجها. يشمل فريق الرعاية جراحو أورام الثدي، إختصاصي طب الأورام، إختصاصي الباثولوجيا، جراحو التجميل لإجراء الترميم اللازم للثدي، إختصاصي العلاج الطبيعي والتمريض وإختصاصي الأشعة. يتم تنسيق مواعيد المريضة مع الاختصاصات المختلفة وغالباً ما يكون في غضون أيام، واذا تم اختيار الجراحة أولاً فسوف تُجرى العملية على وجه السرعة لتجنب أوقات الإنتظار الطويلة.

أحدث الأجهزة والتقنيات

تتضمن خدمات التشخيص في العيادة:

  • تصوير الماموغرام: تصوير رقمي باستخدام الأشعة السينية يتيح لأخصائي الأشعة تكبير وضبط الحجم والإضاءة والتباين لرصد أي تشكلات غير طبيعية بسهولة. 
  • الماموغرام ثلاثي الأبعاد: تصوير ماموغرام يجمع بين عدة أنواع من الأشعة السينية لتكوين صورة ثلاثية الأبعاد للثدي، ويُستخدم لفحص النساء اللواتي لا تظهر عليهن أعراض المرض أو مؤشراته.
  • الرنين المغناطيسي: تُستخدم في تقنية التصوير هذه مادة صبغية للتمييز بين تراكيب الأنسجة المختلفة في الثدي. يتم إجراء مسح لالتقاط عدة صور للثدي باستخدام المغانط وموجات الراديو لتوفير رؤية تفصيلية لمقاطع أنسجة الثدي. 
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: تعتمد هذه التقنية على استخدام جهاز موجات فوق صوتية على سطح الجسم. يصدر الجهاز موجات صوتية ترتد من أنسجة الجسم ليتم تحويلها إلى صور رقمية تفيد في رصد أي حالات غير طبيعية.
  • فحص الثدي بمساعدة الكمبيوتر: يُستخدم جنباً إلى جنب مع صورة الماموغرام التقليدية أو الرقمية. يتم تحليل الصورة بواسطة الكمبيوتر لتزويد أخصائي الأشعة بصورة توضح الأماكن المثيرة للشك التي تتطلب المزيد من الدراسة.
  • خزعة الثدي التشخيصية قليلة البضع: يجريها عادة جرّاح أو أخصائي أشعة باستخدام التصوير بواسطة الكمبيوتر لإرشاده أثناء أخذ عينات أنسجة صغيرة بواسطة إبرة معقمة.
  • الخزعة المجسمة بمساعدة الشفط: تقنية تشخيصية قليلة البضع يستخدم فيها أخصائي الأشعة مسبار شفط يدخله عبر شق صغير لأخذ عينات صغيرة من أنسجة الثدي بتوجيه صور الماموغرام.
  • الخزعة بمساعدة الشفط والموجهة بالموجات فوق الصوتية:  تقنية تشخيصية قليلة البضع يستخدم فيها أخصائي الأشعة مسبار شفط يدخله عبر شق صغير لأخذ عينات صغيرة من أنسجة الثدي بتوجيه صور الموجات فوق الصوتية.

تقنيات الجراحة

المصابات بسرطان الثدي في مرحلة مبكرة قد تكون الجراحة التحفظية للثدي هي الحل (استئصال الكتلة الورمية)، حيث تتم فيها إزالة الورم فقط من الثدي مع الحفاظ على الثدي. قد يكون الإختيار بين استئصال الثدي واستئصال الكتلة الورمية صعبًا. 

كلا الإجراءان متساويان في التأثير للوقاية من تكرار الإصابة بسرطان الثدي. لكن لا يعد استئصال الكتلة الورمية خيارًا لجميع مريضات سرطان الثدي، ويفضل غيرهن استئصال الثدي. يتوافر لدينا تقنيات استئصال الثدي مع الحفاظ على جلد الثدي والسماح بإنشاء مظهر طبيعي بعد الإجراء، ويسمى ذلك أيضًا باستئصال الثدي مع الاستبقاء على الجلد. استئصال الثدي مع الإبقاء على الحلمة أو الهالة حيث يتم  إزالة أنسجة الثدي فقط، والإبقاء على الجلد، والحلمة والهالة. يقوم جراحو التجميل لدينا بإجراء الجراحة لاستعادة شكل الثدي، وتسمى إعادة بناء الثدي، في الوقت نفسه استئصال الثدي أو أثناء عملية ثانية في تاريخ لاحق.  تقنية خزعة العقدة الليمفاوية الخافرة، حيث نقوم بإزالة العقد القليلة الأولى فقط والتي ينصرف الورم فيها (العقد الليمفاوية الخافرة).

تتم إزالة العقد الليمفاوية أثناء استئصال الثدي ثم يتم اختبارها للتحقق من إصابتها بالسرطان أم لا. في حالة عدم الإصابة بالسرطان، لن تكون هناك حاجة لإزالة المزيد من العقد الليمفاوية. أما في حالة الإصابة بالسرطان، فيتم استئصال جميع العقد الليمفاوية أو مناقشة الخيارات الأخرى مثل العلاج الإشعاعي للإبط؛ وإذا كان هذا ما قررته، فلن تكون هناك حاجة لإزالة المزيد من العقد الليمفاوية أثناء العملية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى