مستشفيات

وحدة إعادة التأهيل الرئوي في أوتيل ديو

وحدة إعادة التأهيل الرئوي في أوتيل ديو:

رعاية شاملة للتخلّص من تداعيات كورونا

لاحظ الأطباء في الآونة الأخيرة أنّ حوالى 20% من مرضى فيروس كورونا، لا سيّما الذين دخلوا المستشفى، يواجهون صعوبة في استعادة نشاطهم وحياتهم الطبيعية حتى بعد شفائهم. فهذا الفيروس يترك تداعيات ومضاعفات قد تدوم لمدّة أسابيع أو حتى أشهر أحياناً، كمشاكل في جهاز التنفس والتعب وارتفاع دقات القلب.

انطلاقاً من ذلك، واستكمالاً للإجراءات المتّخذة لمكافحة وباء فيروس كورونا، افتتح مستشفى أوتيل ديو دو فرانس وحدة إعادة التأهيل الرئوي التابعة لقسم أمراض الرئة والإنعاش الطبّي بهدف مرافقة المصابين بالفيروس في مرحلة ما بعد شفائهم، إضافة إلى المصابين بأمراض القلب والجهاز التنفسي المزمنة، لتحسين حالتهم الجسدية والنفسية. 

تعتمد هذه الوحدة على آلية عمل متعدّدة التخصّصات وتقدّم برنامجاً فرديّاً لإعادة التأهيل بحسب حالة كل مريض وتتمتّع بأحدث تقنيات إعادة التأهيل والتقييم الخاصّة بالقلب والرئة. يضمّ فريق الوحدة أخصائيين في أمراض الرئة وأخصائيين في العلاج الفيزيائي وأخصائيين في العلاج التنفسي وأخصائيات تغذية ومعالجة نفسية وأخصائية اجتماعية. تُعطى جلسات إعادة التأهيل لمدّة ساعة تقريباً، 3 إلى 5 مرّات في الأسبوع، وتستند على خطة علاجية مقسّمة إلى ثلاث مراحل. تجدر الإشارة إلى أنّ العلاج لا يتم من خلال وصف الأدوية بل من خلال الالتزام ببرنامج تدريب وتمرين بأجهزة متخصّصة. 

في المرحلة الأولى، يستشير المريض أخصائي أمراض الرئة لتقييم حالة القلب والرئة والعضلات ووضع البرنامج العلاجي وفقاً لذلك. في المرحلة الثانية، يبدأ المريض بجلسات إعادة التأهيل للرئة والقلب التي تركّز على تحسين التنفس والليونة والقدرة على بذل المجهود والتحمّل من خلال ممارسة التمارين الرياضية بالآلات ولكن تحت مراقبة طبية تشمل معدّل ضربات القلب والضغط ونسبة تشبّع الأوكسجين وكل المؤشرات الحيوية التي قد تتسبّب بمشاكل في حال لم تتم ممارسة التمرين كما يلزم. فبما أنّ الجسم لا يزال متأثّراً بتداعيات المرض، لا يمكن للمريض ممارسة الرياضة بشكل طبيعي. لذلك، تتم الأمور في الوحدة بشكل تدريجي ويشعر المريض بتحسّن ويعاود نشاطه بدءاً من الأسبوع الثالث.

إضافة إلى ذلك، يستفيد المريض من جلسات تثقيف واستشارة لدى الطبيب المتخصّص في الإقلاع عن التدخين إذا كان مدخّناً أو لدى أخصائية التغذية أو المعالجة النفسية. وأخيراً، تشكّل المرحلة الثالثة خاتمة البرنامج، حيث يتم إجراء تقييم لتقدّم حالة المريض وتحسّنها قبل مغادرته مع النصائح اللازمة للحفاظ على نوعية حياة جيّدة. بذلك، يكون المريض قد تعافى من تداعيات فيروس كورونا وعاد إلى حياته الطبيعية بأسرع وقت ممكن.

للمزيد من المعلومات ولحجز موعد في وحدة إعادة التأهيل الرئوي، يمكن الاتصال على  604000 – 01 مقسم 8382 بين الساعة 8 صباحاً و4 مساءً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى