مستشفيات

مستشفى “ليف” Liv Hospital

مستشفى “ليف” Liv Hospital

رسم خطة علاج تناسب إحتياجات الفرد وفق أحدث التكنولوجيا الطبية

في الشهر الأول من العام 2013 كانت بداية مستشفى “ليف أولوس” (Liv Hospital Ulus) لينضم إلى السباق العالمي في الخدمات الطبية مع الجيل الجديد الحديث للمستشفيات الخاصة ومع الرؤية البعيدة والأبحاث العلمية خلال السنوات الماضية. لقد تمكّن مستشفى “ليف” (Liv Hospital) من صنع بُنية تحتية قوية في التكنولوجيا الحديثة الطبية حيث تجاوز عدد الفروع الطبية الـ50 فرعاً تشمل تخصصات متنوعة.

تم تصميم المستشفى وفق المواصفات المعاصرة والحديثة، حيث توفر غرف المرضى الراحة النفسية التي يحتاجها المريض والدافع المعنوي للشفاء بالإضافة إلى الممرات الواسعة ذات التنقلات السهلة والمريحة. يجمع مستشفى “ليف” عدداً كبيراً من أقسام الجراحة بما في ذلك جراحة الغدد الصماء، جراحة الثدي، جراحة الجهاز الهضمي، جراحة القلب والأوعية الدموية، جراحة الكبد والقناة الصفراوية، وأمراض الدوالي. 

الجراحة الروبوتية

يتوافر في المستشفى نظام الروبوت “Da Vinci Si” و“Da Vinci Xi” اللّذين يسهلان على الجراحين العمل عبر استخدامهم هذه التقنية الروبوتية الرائدة، ما يسهم في سرعة تعافي المرضى وعودتهم إلى حياتهم اليومية بشكل أسرع. يتمتع الجيل الجديد من هذا الروبوت بتوفير كل السبل المتطورة التي تمكّن الجراح من القيام بأداء جراحي جيد بدقة عالية من خلال وجود أذرع دقيقة وسريعة في الوقت نفسه، حيث يتكوّن النظام الآلي للروبوت من ثلاثة أذرع ومجهر وكاميرا بصرية تعطي صورة ثلاثية الأبعاد عالية الدقة لمنطقة العملية إضافة إلى برج آلي ووحدة تحكم تحت سيطرة الجراح. الفرق بين العمليات التقليدية والعمليات الروبوتية هي سرعة التعافي وتقصير مدة بقاء المريض في المستشفى، عدم الحاجة لنقل كمية كبيرة من الدم، وعودة المريض إلى حياته اليومية بشكل أسرع. في وحدة جراحة القلب والأوعية الدموية، يمكن إجراء جراحة تجاوز الشريان التاجي عبر 4 شرايين وفتح شق من 7 لـ10 سنتيمتراً فقط على الصدر بأذرع آلية عالية التقنية. نسبة جراحات المجازة التي يتم إجراؤها في وحدة جراحة القلب والأوعية الدموية باستخدام الشريان فقط تبلغ 65٪، ويشكل هذا المعدل حوالي 25٪ في العيادات الطبية في أوروبا وأميركا.

مزايا الجراحة الروبوتية

الجراحة الروبوتية هي إجراء طفيف التوغل حيث يتم إستخدام شقوق صغيرة عبر أذرع روبوتية، ما ينتج عنه ألم أقل بعد الجراحة وقلة الحاجة إلى عمليات نقل دم ومدة شفاء أسرع. يعتمد الجراح خلال الجراحة الروبوتية على شاشة متطورة ثلاثية الأبعاد تسمح له برؤية شاملة لمنطقة الجراحة وتسهل عليه الوصول إلى منطقة الورم وإزالته.

ما هو الفرق بين الجراحة البروبوتية والجراحة التقليدية؟

  • إقامة أقصر في المستشفى 
  • آلام أقل والعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل أسرع
  • مضاعفات أقل ومدة شفاء أسرع
  • أقل خسارة للدم 
  • شقوق أصغر وندبات أقل 

مركز الجراحة العامة

يقوم مركز الجراحة العامة في مستشفى “ليف” بأكثر من مجرد علاج، إنه يعطي رؤية مفعمة بالنشاط للحياة بطريقة جديدة. العمليات الطبية التي يتم فيها التدخل الروبوتي:

الجراحة العامة:

  • جراحة الكبد والمرارة والبنكرياس والحجاب الحاجز
  • جراحة الجهاز الهضمي العلوي كالمريء والمعدة والإثني عشر والأمعاء وإجراء ويبل
  • جراحة الجهاز الهضمي السفلي (القولون)
  • جراحة الغدد الصماء 
  • جراحة فتق الحجاب الحاجز
  • جراحة البدانة
  • جراحة أوعية القلب
  • أمراض المسالك البولية
  • سلس البول 
  • تضخم البروستات وأورام الكلية 
  • جراحة الأطفال للجهاز البولي التناسلي 
  • جراحة المخ الأعصاب

جراحة الدماغ والأعصاب

تعتبر التطورات التكنولوجية مهمة جداً أيضاً في عمليات جراحة المخ والأعصاب، حيث تساعد أنظمة الذكاء الاصطناعي الجراحين في تخطيط العمليات الطبية  قبل التدخل الجراحي. تقوم عيادة جراحة الدماغ والأعصاب بمستشفى “ليف” بإجراء جميع عمليات الجهاز العصبي التي تتطلب تقنية جراحية عالية ومهارة مع طاقمها الأكاديمي المتمرّس، منها:

  • أورام جذع الدماغ 
  • الأورام المُتموضعة في مناطق محددة 
  • مرضى جراحة عصب الدماغ المعقدة 
  • تعظم الدروز الباكر المعقد وأورام الدماغ في مرحلة الطفولة 
  • حالات التحفيز العميق للدماغ
  • التدخلات الجراحية البسيطة في العمود الفقري 
  • عمليات جراحة الأعصاب الوظيفية وغيرها من العمليات الجراحية القياسية
  • الهدف هو رسم خطة علاج تناسب إحتياجات الفرد، مما يخلق لمسة خاصة واعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى