مستشفيات

مستشفى “قرقاش” يحتفل بمرور عامين على تأسيسه ويعلن عن خططه للعام 2022

مستشفى “قرقاش” يحتفل بمرور عامين على تأسيسه ويعلن عن خططه للعام 2022

احتفل مستشفى قرقاش -وهو أول مستشفى متعدد التخصصات تملكه سيدة أعمال إماراتية في دولة الإمارات العربية المتحدة- بمرور عامين على تأسيسه. وأعلن المستشفى خلال الحفل عن خططه المميزة لعام 2022 بحضور  ضيوف شرف والدكتورة حسنية قرقاش المؤسسة والمساهمة في المركز، وغادة سوالمة، الرئيس التنفيذي وأعضاء كبار آخرين في مجلس الإدارة وفريق الإدارة.

وقالت الدكتورة حسنية قرقاش، المؤسسة والمساهمة في مستشفى “قرقاش”: “نحن فخورون بتقديم رعاية صحية عالية الجودة للمجتمع الإماراتي خلال العامين الماضيين من عملياتنا، وجميع المدراء والأطباء والموظفين لدينا ممتنون جداً للثقة التي منحنا إياها أعضاء المجتمع واحتضانهم لنا، فقد نمى المستشفى استجابةً لاحتياجات المجتمع”.

وفي السياق ذاته، قالت غادة سوالمة، الرئيس التنفيذي لمستشفى “قرقاش”: “لقد فتحنا أبوابنا رسمياً في عام 2019 وفي هذا الوقت تقريباً وتعلمنا كثيرا على مدى تلك الفترة. ولقد أدى الوصول المفاجئ للوباء إلى خلق احتياجات مختلفة وقمنا بتغيير إدارة تدفق المرضى وفقًا لذلك. وشهد العام الماضي نمواً مطرداً، ونتطلع إلى مزيد من التوسع والنمو في المنطقة”.

وقالت السيدة سوالمة إن التقنيات والأبحاث الجديدة تستمر في تعزيز أهمية الرعاية الصحية، ويمثل التميز في الخدمة المقدمة في “قرقاش” مكوناً أساسياً لتقديم صحة جيدة لعملائنا. وعلى هذا النحو يستثمر المستشفى بقوة في عام 2022 كجزء من مرحلته التالية من التطوير الكبير. وبموجب هذه الخطة، يقوم مستشفى “قرقاش” بتحديث منشآته وتوسيع نطاق خدماته بإضافة تخصصات وتقنيات جديدة، في الوقت الذي ينصبّ فيه التركيز على تقديم مشورة متخصصة للرعاية الصحية والمرافق التي تكمل بعضها البعض. وفي العام 2021، أضاف مستشفى “قرقاش” عدداً من التخصصات واستثمر في أحدث التقنيات تلبية لمتطلبات قاعدة المرضى المتزايدة. وسيستمر هذا الاتجاه في عام 2022 تماشياً مع خطط التوسع الاستراتيجية لدينا.

وفي معرض حديثها عن خطط التوسع، قالت السيدة سوالمة: “أتصور أن نتعمق أكثر في التخصصات الفرعية على طول سلسلة الأقسام التي لدينا بالفعل. ونريد التفوق في جميع التخصصات الفرعية. كما أن خطط تطوير مراكز التميز في التخصصات المختلفة، وخاصة تكنولوجيا الإنجاب المساعدة، والتعاون مع مقدمي الخدمات المتخصصة قيد الإعداد”.

وتنعكس رؤية مستشفى “قرقاش” في توفير حلول شاملة لجميع مشاكل أمراض النساء والتناسل. ويضم طاقم نسائي بنسبة 67٪، مع 80٪ من الإدارة العليا للمستشفى من النساء. وتم إطلاقه قبل بداية الوباء مباشرة، في الوقت الذي كانت فيه معظم الشركات تخشى الإغلاق. ومع ذلك، وبناءً على خبرتها الطبية واسعة النطاق والتميز في مجالات التلقيح الاصطناعي وأمراض النساء والتوليد والصحة العامة، فقد قدّمت المستشفى بكفاءة أفضل لعلاج مرضاها ونجحت في البقاء وازدهرت في العام الأول غير المسبوق من العمل.

وأشاد أولي بير مالوي، العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب وشرق إفريقيا في شركة “سيمنس هيلثنيرز” بالنجاح، قائلاً: “يسعدنا الانضمام إلى مستشفى قرقاش للاحتفال بالتزامهم بمستقبل الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبصفتنا شريكاً تقنياً، نهدف إلى تقديم حلول مستدامة ومبتكرة لشركائنا بهدف تمكينهم من تقديم أفضل رعاية في فئتها، خاصة خلال هذه الأوقات الصعبة. ونتطلع إلى مواصلة دعمنا في إحداث تأثير إيجابي بشكل جماعي لسنوات عديدة قادمة”.

وشركة “سيمنس هيلثنيرز” هي شركة رائدة في مجال التكنولوجيا الطبية تمكّن مقدمي الرعاية الصحية من زيادة القيمة من خلال تمكينهم في رحلتهم نحو شرح الطب الدقيق، وتحويل تقديم الرعاية، وتحسين تجربة المريض ورقمنة الرعاية الصحية.

ومستشفى “قرقاش” هو مستشفى متعدد التخصصات يضم 50 سريراً في منطقة أم الشيف، ويضم أول وحدة أطفال أنابيب متكاملة في الإمارات العربية المتحدة، وغيرها من التقنيات الحديثة بما في ذلك الماسح الضوئي للتصوير بالرنين المغناطيسي من سيمنز 3 تسلا (3T) ، وجي إي إنفينيا ABUS 2.0 وغيرها من التقنيات المبتكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code

زر الذهاب إلى الأعلى