مستشفيات

“مجموعة مستشفيات السعودي الألماني” تعزز الخبرات الطبية مع إطلاق خدماتها الجديدة

مجموعة مستشفيات السعودي الألماني

تعزز الخبرات الطبية مع إطلاق خدماتها الجديدة

أعلنت “مجموعة مستشفيات السعودي الألماني”، إحدى أكبر مجموعات المستشفيات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن توسيع نطاق العروض الطبية المقدّمة في عدد من  مستشفياتها بالمملكة العربية السعودية، مع افتتاحها عيادات جديدة وتطوير خدمات متخصصة وفريدة من نوعها في إطار جهودها المتواصلة للارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية عبر كافة مرافقها المتطوّرة.

وتعتزم “مجموعة مستشفيات السعودي الألماني” إدارة وتشغيل العيادات الجديدة، مع التركيز على تقديم الخدمات ذات الصلة بمختلف التخصصات الطبية الفرعية، مثل الحساسية والمناعة، إدارة الألم، عدم انتظام ضربات القلب والفيزيولوجيا الكهربية للقلب، أمراض الدم، علم الأورام، علم الغدد الصماء، الروماتيزم، الأمراض المعدية، طب الشيخوخة ورعاية الأطفال، في خطوة هامة لتلبية الطلب المتنامي على الرعاية الصحية عالية المستوى، بالتزامن مع تزايد حالات الإصابة بهذه الأمراض.

ومن المقرر أن يتسع أيضاً نطاق الخدمات الجراحية المقدمة، مع إضافة تخصصات فرعية فريدة فيما يتعلق بطب التوليد وأمراض النساء، الجراحة العامة، جراحة الكبد، جراحة الأطفال، جراحة المسالك البولية للأطفال، أمراض السمنة، أمراض القلب، طب العظام، طب الذكورة، الأنف والأذن والحنجرة، طب العيون، طب الأسنان وجراحة الوجه والفكين. 

وتأتي هذه الخدمات الإضافية لتعزز ريادة مجموعة “مستشفيات السعودي الألماني” في قطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية، وترسخ مكانة المجموعة التي لطالما تميزت بنهجها المبتكر في الرعاية الطبية. ويعتبر مستشفى السعودي الألماني المستشفى الخاص الأول والوحيد في المملكة القادر على إجراء عمليات زراعة الكبد، إذ أعلن المستشفى مؤخراً عن نجاح العملية الجراحية الثانية عشرة لزراعة الكبد، والتي أجريت مؤخراً في قسم جراحة زراعة الكبد في “المستشفى السعودي الألماني بجدة”، المنشأة الطبية الوحيدة من نوعها في المنطقة الغربية في المملكة العربية السعودية.

كما نجحت المجموعة باستخدام العلاج الكيميائي بالتسخين الحراري لاستهداف الخلايا السرطانية بشكل مباشر (HIPEC)، ليكون بذلك أول مستشفى خاص في المملكة يتيح هذا النوع من العلاج المبتكر الذي يجمع بين جراحة السرطان والعلاج الكيميائي، ويُعد أحد أكثر العلاجات فعالية للمراحل المتقدمة من مرض السرطان. 

وصرّح مكارم صبحي بترجي، رئيس “مجموعة مستشفيات السعودي الألماني”، الذي يمثل القوة الدافعة وراء الابتكار في المجموعة: “يأتي افتتاح عيادات جديدة وتوفيرخدمات فريدة من مختلف التخصصات الفرعية الإضافية انطلاقاً من التزامنا المطلق بتقديم خدمات متكاملة تتمحور حول تعزيز رضا المريض وتتسم بأعلى مستويات الجودة والكفاءة والفعالية، بما يتماشى مع قيمنا الجوهرية وحضورنا القوي كمزود رائد لخدمات الرعاية الصحية عالمية المستوى في المنطقة. ونتطلع قدماً إلى مواصلة العمل على ترجمة رؤيتنا الطموحة في قيادة عجلة تطوير المجتمع الطبي الإقليمي بما يواكب احتياجات المستقبل، مع التركيز بالدرجة الأولى على تعزيز سلامة وصحة ورفاهية مرضانا.”

وأضاف بترجي: “تندرج خدماتنا الجديدة في إطار استراتيجيتنا القائمة على توفير الرعاية الصحية بأعلى المعايير العالمية، وإتاحتها للمواطنين والمقيمين في المملكة وخارجها، واضعين نصب أعيننا مواكبة التطور المستمر والمتغيرات المتسارعة على صعيد الأنظمة الصحية الإقليمية والعالمية. وسعياً وراء تحقيق تطلعاتنا وأهدافنا، قمنا بدراسة الاحتياجات الطبية للمجتمع، وتناولنا المجالات التي تواجه نقصاً والتي تحتاج إلى مزيد من التطوير. وسنواصل التزامنا بتقديم أفضل مستويات الرعاية الطبية لتلبية متطلبات المرضى بالشكل الأمثل.”

وتمثل الخدمات والعلاجات الجديدة إضافةً نوعية لعيادات التخصصات الفرعية لدى مستشفيات المجموعة، وتعزيز قدرة “مجموعة مستشفيات السعودي الألماني” على توفير رعاية صحية أكثر تخصصاً لتلبية الاحتياجات الطبية لكل مريض. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code

زر الذهاب إلى الأعلى