مستشفيات

“زُوارُنا هم ضيوفنا، أعدَدنا مستشفياتنا لنجعلهم يشعرون براحة ودفء منازلهم.”

“زُوارُنا هم ضيوفنا، أعدَدنا مستشفياتنا لنجعلهم يشعرون براحة ودفء منازلهم.”

بدأت مجموعة أجيبادم رحلتها قبل ثلاثين سنة في مستشفى صغير بحي في مدينة إسطنبول على الضفة الآسيوية من البسفور، أطلقنا على مستشفانا إسم هذا الحي أجيبادم. حاليا، أصبح هذا الإسم علامة تجارية عالمية معروفة في قطاع الرعاية الصحية. تتوفر مجموعة أجيبادم على فروع في 5 دول، وهي تركيا ومقدونيا وبلغاريا وصربيا وهولندا من خلال 22 مستشفى و18 عيادة متخصّصة. بالإضافة إلى المستشفيات والعيادات، تُمثّل المجموعة مكاتبُ استعلاماتٍ تُسمّى النقطة الصحية مُتواجدة في 22 دولة و36 مدينة. يعملُ في مجموعة أجيبادم ما يتعدّى 22.000 موظف، ضمنهم 4.000 طبيب و4.200 ممرض. و تُقدم مستشفيات مجموعة أجيبادم خدمات عالية الجودة لأكثر من 5 ملايين مريض سنويا. 

تنمو مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية وتتطور بسرعة في كل من تركيا والخارج، حيث طوّرت نظاما نموذجيا وضعت في قلبه المستشفيات، وحولها عدّة شركات للخدمات تسهر كل واحدة منها على تقديم الدعم في مجال إختصاصها لتسهيل عمل الأطباء والأطقم الطبية. إذ تقوم شركة أجيبادم لإدارة المشاريع على دراسة، إدارة وتنفيذ المشاريع المتعلقة بإنشاء المستشفيات الجديدة وتحديث المشافي والأقسام الطبية الموجودة. كما تقدم أجيبادم Labmed وLabvital وLabCell مجموعة واسعة من الخدمات المخبرية بما في ذلك علم الأمراض ومراقبة الأغذية وإنتاج الخلايا الجذعية وبنك دم الحبل السري وإدارة المختبرات المتواجدة داخل مستشفيات أجيبادم. بينما تقوم أجيبادم للتكنولوجيا بتطوير وتحسين البرامج المعلوماتية بهدف إلغاء إستخدام الأوراق داخل المستشفيات، البرامج التي يُطورها ما يزيد عن مائتي مهندس تشمل إدارة المستشفى، إدارة شؤون المرضى، تتبع وتخزين معلوماتي للنتائج المخبرية، تسيير مخزون الأدوية، الأمن وحتى التحكم عن بعد في أنظمة التهوية والإضاءة والصرف إلخ. تلبي شركة أجيبادم APlus متطلبات النظافة والغسيل والتعقيم داخل المستشفيات وتسيير المطاعم المتواجدة فيها، وتوفر أجيبادم موبايل خدمات الإسعاف والطوارئ والرعاية المنزلية خارج المستشفيات. لم يكن للمجموعة أن تُهمل تعليم وتكوين الأطر والموظفين الذين سيديرون ويعملون بالمشافي والشركات التابعة لها. فقامت مؤسسة أجيبادم للصحة والتعليم بإنشاء جامعة أجيبادم المتخصصة في تكوين أطر وعمال قطاع الصحية، وإفتتحت بذلك أبواب كلية الطب وكلية الصيدلة وكلية الهندسة الطبية ومعهد التمريض ومعهد تكوين أطر التسيير للمؤسسات الصحية سنة 2007. نحن فخورون بكون هذه المؤسسات تقدم خدمات عالية الجودة لجميع مستشفيات مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية، بل وتتعدّاها لتُقدّم خدماتها لعدّة علامات تجارية محلية وعالمية كبرى.

إنّ القوة الدافعة وراء استراتيجية نمو مجموعة أجيبادم تتمثّل في حب الإبتكار والرغبة في بلوغ الكمال في الخدمات التي تقدّمها للمرضى. يعتمد موظفو المجموعة هذه الفلسفة يوميا مع التركيز بدقة على تحقيق رضا وسلامة المرضى ومرافقيهم. “نحن نؤمن أن مرضانا هم ضيوفنا، لذلك نسهر على راحتهم لنجعلهم يشعرون أنهم في المنزل بدلا من تواجدهم في المستشفىهكذا عبر رئيس مجموعة أجيبادم، السيد محمد علي أيدنلار، عن رؤيته وقناعته الشخصية والعملية التي لقّنها لموظفي المجموعة. ويواصل قائلا: “من أجل بلوغ هذا الهدف، نركز بشكل أساسي على بيئة الشفاء والتدفق الوظيفي للمرضى وسلامة المرضى.

بصفتنا مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية، نواصل خلق بيئة علاجية للمرضى وذويهم وموظفينا من خلال نهج تصميم قائم على الأدلة. حيث تهدف معايير التصميم إلى إنشاء مبنى يدمج أحدث المهام المعمارية والوظائف والتقنيات الصحية. يتم الحفاظ على منظر الغابة والبحر أيضا في الحلول الداخلية لعلم نفس التصميم العلاجي؛ وتم استخدام الزجاج في المقدمة، كما تم نقل الضوء الطبيعي إلى داخل الحمام. كما تتواجد ممرات واسعة ومناطق انتظار منفصلة عن بعضها البعض لزيادة مستوى الراحة وضمان خصوصية المريض. تم ترتيب الدوران الرأسي والأفقي للمرضى والموظفين بشكل منفصل عن مناطق الدورة العامة. تم تخطيط منطقة المصعد للخدمة والمرضى في منطقة يمكن الوصول إليها من جميع الأقسام الطبية بالمستشفى في أقصر مسافة. هذه ميزة للخدمات اللوجستية للأدوية والغذاء والغسيل والنفايات. يعتمد المكون الرئيسي لثقافتنا على التدفق الوظيفي للمرضى. يمكنك أن ترى هذا بوضوح في النقطة الأولى عند وصولك إلى مستشفياتنا. نحن معروفون بكرم ضيافتنا ومرضانا هم ضيوفنا ونحاول أن نجعلهم يشعرون وكأنهم في المنزل بدلا من التواجد في المستشفى. نعلم أنه من المهم جدا تقديم خدمات طبية وغير طبية بأعلى جودة لجعل المرضى يشعرون وكأنهم في منازلهم. من أجل القيام بذلك، قمنا بتطوير نظام بيئي 360 درجة يركز على تدفق المرضى لتلبية جميع الاحتياجات. كان هذا النموذج مذهلا للغاية لدرجة أن JP Morgan، أحد البنوك الاستثمارية العالمية المهمة، قدم هذا النموذج كمثال للعالم في عام 2007. أحد مكونات هذا النظام البيئي هو هيكل متكامل يوفر للمرضى الخدمات الضرورية في المستشفيات. 

 

تعمل المستشفيات على مدار 7 أيام و 24 ساعة وتعتبر سلامة المرضى عنصرا أساسيا للمرضى والموظفين. سيكون من الأسهل والمريح والأكثر أمانا تقديم الخدمات الصحية في المباني حيث تدرك الفرق جميع احتياجات هذه الديناميكية. من ناحية أخرى؛ يجب أن تتماشى متطلبات المبنى (الدوران، البنية التحتية التقنية، العمليات اللوجستية) مع محتوى ومتطلبات الخدمات الصحية المقدمة في ذلك المبنى. على سبيل المثال؛ احتياجات المرضى من مركز السرطان أو مرضى الأعصاب، وإنشاء مركز رعاية أمراض النساء والأمومة جميعها تعتبر مختلفة تماما.

حيث نركز بشدة على التخصصات المختلفة التي تعمل تحت سقف واحد بأقل قدر من الخطأ. تعد بيئة غرفة العمليات من أهم الميزات التي تحدث فرقا في سلامة المرضى. حيث تم تجهيز غرفة العمليات بنظام لوحة معياري. ونظرا للدوافع والخصائص الصحية المستدامة للموظفين الذين يعيشون طوال اليوم، يُفضل الزجاج المزخرف الملون لطلاء اللوحة. ولأول مرة في تركيا وفريدة من نوعها في جميع أنحاء العالم، تم تطبيق نظام غرفة العمليات الهجينة الذي يحتوي على ثلاث وحدات تشخيصية مختلفة (التصوير بالرنين المغناطيسي 3 تسلا، التصوير المقطعي المحوسب 128 مقطع، التصوير الوعائي الروبوتي) والتي تتواجد في منطقة معقمة حيث يتم توصيلها بثلاث غرف عمليات.

بفضل الجراحة في إطار تخيل الوقت الحقيقي، أصبحت جراحة المخ والأشعة التداخلية وجراحة القلب والأوعية الدموية وطب القلب التداخلي وجراحة العظام والكسور وفروع جراحة المسالك البولية وجراحة السرطان وجراحة الصدمات ثلاثية الأبعاد أكثر عملية وفعالية وأمان.  من أجل زيادة كفاءة العمل في غرف العمليات، تم التخطيط لصناديق تخدير سفلي في غرف العمليات. تم تجميع مستودع مركزي للتعقيم والمستهلكات الطبية في منطقة مشتركة وتم إعداد تصميم لكل حالة وفقاً لطبيعتها الطبية الحالة من حيث الكفاءة التشغيلية. تم تصميم مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية وفقا لمعايير رعاية صحية عالية بطريقة تدمج الآثار المفيدة للتكنولوجيا العالية في الاحتياجات الوظيفية للمريض لضمان سلامة المريض.

باختصار، نؤمن أن أولويتنا هي راحة مرضانا وسلامتهم بحيث يتم تصميم المستشفيات مع مراعاة بيئة الشفاء وتدفق المرضى وسلامتهم. مكننا استثمارنا منذ عام 1991 من إنشاء مستشفيات مريحة ذات تقنية عالية تقدم جميع الخدمات الطبية وغير الطبية بجودة عالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code

زر الذهاب إلى الأعلى