مستشفيات

المستشفى الأهلي يجري عملية قلب مفتوح طارئة تكلّلت بالنجاح

تسمى جراحة التجسير التاجي

المستشفى الأهلي يجري عملية قلب مفتوح طارئة تكلّلت بالنجاح

أجرى الدكتور عاطف بن يوسف استشاري جراحة القلب والأوعية الدموية، مع فريق العمل في قسم القلب بالمستشفى الأهلي، عملية قلب مفتوح ناجحة تسمىجراحة التجسير التاجيلرجل يبلغ من العمر 52 عاماً.

قال الدكتور عاطف بن يوسف: “إنَّ هذه العملية تمت بنجاحولله الحمدعلى الرغم من خطورتها، لما كان يعانيه المريض من ضيق في التنفس وهبوط في دقات القلب وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول وزيادة الوزن، حيث تم زرع ثلاثة جسور بين الشريان الأبهري الذي يحمل الدم الأحمر الخارج من القلب والشرايين التاجية تحت أماكن انسدادها”.

تحسن كبير

أضاف قائلاً: “الهدف من إجراء هذا النوع من العمليات هو إنشاء مسارات جديدة لتدفق الدم، مما يضمن حصول عضلات القلب على ما يكفي من العناصر الغذائية والأوكسجين، حيث إنه تمت مراجعة المريض، والتأكد من صحته بعد العملية، فقد تحسن بشكل كبير، حيث شُفي من أعراض ضيق التنفس، وأصبح ينام بارتياح ولله الحمد”. دكتور بن يوسف أوضح أن الإقامة في المستشفى بعد العملية لمدة أسبوع واحد فقط، يقضي منها يومان في غرفة العناية المركزة وخمسة أيام في غرفة الإقامة الداخلية. بعدها، يتم تحويل المريض إلى مركز العلاج التأهيلي والعلاج الطبيعي من أجل العودة إلى حياته الطبيعية.  

نهج جراحي

أشار إلى أن إجراء جراحة التجسير التاجي هو نهج جراحي طويل الأمد وضروري عندما تصبح الشرايين التاجية مسدودة أو ضيقة، وهذه حالة تسمى بتصلب الشرايين والذي يمكن أن يؤدي إلى نوبات قلبية. كما شدد على أهمية هذا النوع الجراحي من الناحية الاستعجالية، حيث إنها تنقذ حياة الكثير من المرضى الذين يعانون من النوبات القلبية والأمراض الشديدة في الأوعية الدموية للقلب، لافتاً إلى أن أي تأخير في إجرائها للمرضى الذين يعانون من نوبات قلبية وأمراض شديدة في الأوعية الدموية للقلب سوف يتسبب لهم بالإصابة بالقصور القلبي وقد يؤدي إلى الوفاة.  ونوّه دكتور بن يوسف: “من المهم أن يكون لدى المريض فكرة واضحة عن كيفية الإجراء الجراحي حول تحويل مسار الشريان التاجي، بالإضافة إلى كيفية التحضير للعملية وفترة التعافي، وفي هذا الإجراء يعمل الجراح بشكل أساسي على إعادة توجيه إمداد الدم حول هذه الانسدادات، عن طريق استخدام وريد أو شريان مأخوذ من جسم المريض نفسه. بالإمكان أيضاً أخذ الوريد من إحدى الرجلين، ويتم وصل أحد طرفي الوريد مع الشريان الأبهر والطرف الآخر مع الشريان التاجي بعد المنطقة المسدودة فيه مباشرة”.

نمط الحياة

ينصح دكتور بن يوسف المرضى الذين تم عمل إجراء عملية التجسير الذاتي لهم بأن يغيّروا نمط الحياة لتعزيز صحة القلب والتخلي عن العادات السيئة كالتدخين الذي يؤثر على معدل ضربات القلب وضغط الدم وسبب مشاكل صحية أخرى. وينبغي ممارسة التمارين الرياضية لأن التمرين المنتظم يساعد في بناء قوة القلب، كما يخفف القلق والتوتر، والّلذين هما سبب رئيسي من الإسباب الرئيسية في أمراض القلب؛ لذلك يُنصح بالمشي لمدة نصف ساعة يومياً.

وأضاف قائلاً: “الطعام الصحي له دور كبير في تعزيز صحة القلب والجسم بشكل عام؛ ولذلك من المهم جداً لمرضى القلب تجنّب الأطعمة التي تحتوي على الدهون وتناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة مثل زيت الزيتون والمكسرات والبذور والأفوكادو، كما يفضل تناول الفواكه والخضراوات الطازجة، وتناول البروتينات الصحية الخالية من الدهون”. 

كما ينصح المرضى الذين يعتقدون أنهم يعانون من أعراض نوبة قلبية بعدم التردّد في القدوم إلى غرفة الطوارئ أو الاتصال بمقدمي الخدمات الطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى