مستشفيات

المستشفى الأهلي يجري عمليات ناجحة لاستئصال الرحم بأحدث التقنيات الطبية

المستشفى الأهلي يجري عمليات ناجحة لاستئصال الرحم بأحدث التقنيات الطبية

الدكتورة ممتاز راشد، استشاري أمراض النساء والولادة في المستشفى  الأهلي – قطر

أجرى المستشفى الأهلي عملية استئصال الرحم بنجاح لسيدة تبلغ من العمر 52 عامًا كانت تعاني من هبوط في الرحم لمدة 5 سنوات الماضية.

الدكتورة ممتاز راشد، استشاري أمراض النساء والولادة في المستشفى الأهلي، أوضحت أن المريضة وصلت للعيادة النسائية وهي تعاني من هبوط الرحم وتدلّيه من الأعضاء التناسلية حيث تصل نسبة الهبوط من 3-4 سم مع خروجه من العضو التناسلي بنسبة تصل إلى 3 سم، وبعد عمل الفحوصات اللازمة تقرّر إجراء عملية لرفع المنطقة التناسلية واستئصال الرحم. 

قالت الدكتورة ممتاز راشد: “أجرينا عملية استئصال الرحم عن طريق المنطقة التناسلية وإصلاح تدلي جدار هذه المنطقة وإجراء عملية رفع لها، حيث أن الإجراء الأخير يتطلب الكثير من الدقة والمهارة من الناحية الفنية والتجميلية لهذه المنطقة؛ يعتبر هذا النوع من العمليات التي تتم عن طريق المنطقة التناسلية هي الخيار الأمثل، حيث توفر العديد من الفوائد للسيدات اللواتي يعانين من المشكلة نفسها، ومن مميزات هذه العملية سرعة التعافي مع الشعور بألم أقل وعدم وجود ندبات مرئية، والعودة الى ممارسة الحياة الطبيعة بأقل وقت ممكن”. 

بالإضافة الى ذلك، في حالة هذه المريضة فإن إزالة الرحم (استئصال الرحم) عن طريق المنطقة التناسلية لم تكن كافية لعلاج التدلي، بل كان هناك عمل جراحي إضافي من أجل منع تكرار هبوط المنطقة التناسلية بعد استئصال الرحم، حيث كان هناك ضعف في الرباط الداعم للرحم والمنطقة التناسلية. قالت دكتورة ممتاز: “هذا النوع من العمليات الجراحية يعتمد على نوع الهبوط الذي تعاني منه السيدة ولها عدة أنواع تشمل: جراحة لرفع الرحم وتثبيت المنطقة التناسلية، أو استئصال الرحم مع عملية جراحية لرفع المنطقة التناسلية (الجدار الأمامي أو الخلفي أو كلاهما معا) مع عمل جراحة تجميلية في نفس المنطقة”.

وشرحت ذلك: “تدلي المنطقة التناسلية هو عبارة عن فتق في أعضاء الحوض ممتد إلى ما وراء جدران هذه المنطقة. وهو السبب الأكثر شيوعًا لاستئصال الرحم لدى النساء فوق سن 50، والنساء اللواتي يعانين من السمنة وتوقفن عن المحيض”.

ذكرت أن السيدات اللواتي يعانين من هذا النوع من الهبوط  تظهر عليهن اعراض مرضية تتمثل بضغط زائد في الرحم، وآلام شديدة في البطن، ومشاكل في التبول؛ فيقوم الطبيب أولاً بوضع علاج لهذه هذه المشكلة عن طريق إصلاح أنسجة الحوض الضعيفة، وفي حال لم ينجح العلاج  يلجأ الطبيب إلى استئصال الرحم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code

زر الذهاب إلى الأعلى